- وزير التربية يكرم المشاركين في مسابقة كتابة / نصّ مسرحي/

 

أكد الدكتور هزوان الوز وزير التربية خلال حفل توزيع الجوائز وكتب التقدير  للمشاركين في مسابقة كتابة/ نصّ مسرحي/من العاملين في الميدان التربوي/ معلمين – مدرسين – مدرسين مساعدين– إداريين/، ومن طلبة المرحلة الثانوية  أن الإعلان عن هذه المسابقة في هذا الزمن هو رسالة واضحة للأصوات القائلة بتراجع الفن المسرحي في بلادنا وفي غيرها ومعاناته من أزمات عديدة في جوانبه المختلفة، وخير دليل على انتصار مسرحية الكرامة والبطولة والتضحية التي كانت أراضي سورية و جبالها و بحارها و سماؤها مسرحاً لها ، حيث أدّى أبناء سورية دور البطولة في مسرحية الصمود و بقاء الحياة في وجه الإرهاب والإجرام، لقد شاركوا جميعاً في تلك المسرحية، ولم يكن بينهم متفرجون، فبقيت الحياة وبقي الشعب العربي السوري، وبقيت سورية برأسها المرفوع و قلبها النابض، وبقي الأدباء و الكتاب يقبسون من صمودها ويصوغونه التماعات أديبة نصوصاً ومسرحيات وقصصاً وروايات ومقالات تحكي حكاية الأرض والإنسان.

وأضاف وزير التربية إن المشاركين أثبتوا أنهم على قدّ المسؤولية الأدبية وتجلياتها، وجاءت مشاركاتهم ملبية لطموحنا وطموحاتهم، ومؤكدة الانتماء للوطن و الإنسانية، ولذلك نعتز بفوزهم، ونأمل أن تصبح هذه المسابقة تقليداً وطنياً يمهد لثقافة تسود على امتداد وطننا الكبير، لافتاً إلى أن الوزارة وضعت في أولوياتها بناء الإنسان والمجتمع من خلال الحرف والتربية، وإكساب المهارات وضرورة تعدد مصادر المعرفة وتنوعها وتكاملها مع الكتاب المدرسي وتوفير مختلف متطلباتها لتتماشى مع المناهج المطورة  .

من جهته الدكتور فرح المطلق معاون وزير التربية رئيس لجنة التحكيم أكد أن النتاجات المقدمة تعكس جهوداً وإبداعات تصل إلى حد التميز؛  في حين كانت هناك نتاجات بحاجة إلى صقل وتجويد، لافتاً إلى أهمية مراجعة الفائزين أعضاء لجنة التحكيم لتلافي بعض الملاحظات الفنية واللغوية والأدبية .

كما أكد الفائز في المرتبة الأولى من المدرسين والمعلمين أن التميز الذي وصل إليه كان بفضل دعم الوزارة ورعايتها للمواهب والإبداع، وتحفيزها على الاستمرار وعدم اليأس، في حين أكدت الفائزة في المرتبة الأولى من الطلاب أهمية هذا التكريم الذي جمع الإبداع وهو الحب والعطاء،  فكان جدير بالأبناء أن تنهض من عتمة وخمول وتفصح عن نهضة علمية وحب للعلم شاكرة الوزارة على دعم هذه المسابقة ورعاية المواهب وتشجيع الإبداع ودعم كل محاولة إبداعية ورعاية النشاطات المختلفة

يذكر أن أسماء الفائزين المكرمين من المدرسين والمعلمين هم: المرتبة الأولى أحمد فارس العلي مديرية تربية حلب عن نص بعنوان /زائر غير شرعي/، المرتبة الثانية ميرفت علي مديرية تربية  طرطوس عن نص /صاحب الجلالة / ، المرتبة الثالثة انتصار بعلة مديرية تربية ريف دمشق عن نص / الغراس/، في حين كان الفائزون من الطلبة هم :المرتبة الأولى  سوزان كمال عدنان تربية السويداء عن نص/ يوم الحساب /، المرتبة الثانية علي قيس مرهج مديرية تربية اللاذقية عن نص / السبيل الأحمر / ، المرتبة الثالثة منار حسين ابراهيم تربية اللاذقية عن نص / لن تبقى بلا لون/ ،إلى جانب تكريم أعمال متعددة لمدرسين وطلبة .

وقد نظمت هذه المسابقة بإشراف لجنة التمكين للّغة العربيّة في وزارة التربية، وهدفت إلى تشجيع العاملينفي الميدان التربويّ والطلبة على الكتابة الأدبيّة، والكشف عن مواهب الكتابة الأدبية في مجال المسرح، ونشر الثقافة المسرحيّة، وتعزيز المواهب الأدبيّة وتنميتها ، وأيضاً تفعيل المسرح المدرسي من خلال إخراج المسرحيات الفائزة وعرضها في مختلف المسارح المدرسية . 

 

تابعنا