- مدرسة العمارة المحدثة

قامت وزارة التربية باستئجار العقار ذو الرقم (189-/2/3 ) في منطقة العمارة الجوانية و الذي تعود ملكيته لمجموعة من المواطنين  بغرض إنشاء مدرسة، ليصدر بعدها المرسوم الرئاسي عام 1985 و القاضي باستملاك المدرسة من قبل المستأجر ( وزارة التربية ).
بعد ذلك قامت الوزارة بتاجير البناء للمدعو نذير الحبش الذي نقل ترخيصها لابنه المدعو راني الحبش بقصد إقامتها كمدرسة خاصة، و بقيت قرابة (20عاماً) مستأجرة من قبله وفي عام 2000 قامت وزارة التربية بتبليغ المدعو المذكور سابقاً لإخلاء البناء ليُصار إلى مدرسة حكوميّة في المنطقة.
لم يستجب المستأجر إلى بلاغ الإخلاء وقام برفع دعوى قضائية يدّعي فيها وجود طلاب و أنه سيسلم المدرسة للوزارة في نهاية العام الدراسي 2000-2001 ولكنه لم يسلّمها بحجة وجود دعاوي قضائية تخص المدرسة ، واستمرت الدعاوي بين الفريق الأول ( وزارة التربية/ مديرية تربية دمشق) و الفريق الثاني المستأجر ( راني الحبش ) من عام 2000 إلى عام 2017 لحين صدور قرار حكم عن محكمة بداية المدينة الثانية عشر بدمشق برقم أساسي 169 قرار مستعجل رقم 5 تاريخ 5/4/2017 القاضي بــ :
   1- طرد المدّعى عليه راني ابن نذير الحبش من العقار رقم 189-/2/3 عمارة جوانية و الزامه بتسليمه للجهة المدّعية (وزارة التربية/مديرية تربية  دمشق) خالياً من الشواغر ومن الشاغلين.
2- تضمين الجهة المدّعى عليها الرسوم و المصاريف قراراً صدر بضيغة النفاذ المعدّلة.

ثم انتقل اسم المدرسة الخاصة من قصر الأطفال الخاصة إلى مدرسة العمارة المحدثة للتعليم الأساسي.

 

تابعنا